ما هو أفضل نظام غذائي مع بالون المعدة؟

كثير من الناس الذين يلجأون إلى علاج بالون المعدة لتخسيس الوزن كانوا أصلا قد حاولو أنظمة حمية غذائية مختلفة قبلا، لكن محاولاتهم هذه إما لم تُنتج فقدان وزن كافٍ أو أنها انتهت باستعادة الوزن المفقود بسبب صعوبة الالتزام بالحميات الغذائية الصارمة. نحن ندرك مدى صعوبة الالتزام بالحمية الغذائية، وهنا يبرز دور بالون المعدة الذي يساعد الشخص على اتباع أي حمية يشاء كون البالون يمنح شعورا بالشبع، ما يُسهل على الشخص المهمة والوصول إلى الهدف المنشود من العلاج. 

وبغض النظر إلى نوع الحمية الغذائية المتبعة، بضمنها حمية السعرات الحرارية المنخفضة المتوازنة، أو حمية الدهون القليلة/الكاربوهيدرات القليلة، أو حمية الدهون المتوسطة/الكاربوهيدرات المتوسطة، أو حمية الكاربوهيدرات القليلة، فضلا عن حمية البحر الأبيض المتوسط، يتعين أن يكون الهدف هو تخفيض كمية الطاقة المستهلكة (السعرات الحرارية) إلى أقل من مستوى حرق الطاقة اليومي، من دون الحاجة إلى التركيز على نوع الحمية الغذائية المتبعة. وستقوم الأخصائية الغذائية في مركزنا بحل هذا اللغز، عن طريق رسم نظام غذائي مناسب لك بعد حساب كمية السعرات الحرارية التي تحتاجها كل يوم حسب سرعة معدل عملية الأيض Basal Metabolic Rate ومستوى النشاط اليومي الذي تقوم به. مع ذلك، لا يرغب الكثيرون باتباع نظام حساب السعرات الحراية المستهلكة يوميا، ونحن نتفهم ذلك، وستقوم الأخصائية الغذائية باعداد وجبات صحية تساعد على فقدان الوزن وتعويض العضلات المفقودة والتي تحصل كأثر جانبي غير مرغوب به للتخسيس. وسيقوم البالون في معدتك، بعدما ينجح بتقليل حركة المعدة، بالمساعدة باتباع هذا النظام الغذائي الجديد. مع ذلك نحن ننصح بزيادة نسبة البروتين المتناول يوميا لتجنب فقدان العضلات أثناء نزول الوزن، وتعزيز الشعور بالشبع أيضا.

ويجدر بالذكر، أن نسبة نجاح بالون المعدة هي حوالي 80%. وتعريف النجاح هو أن تخسيس الوزن يفوق 15 بالمئة من الوزن الكلي.

ليس هدفنا أن تقوم باتباع نظام غذائي صارم، وكأنك تعاقب نفسك على جرم ما. لا داعي لذلك. نريدك أن تتمتع بتناول الأطعمة والمشروبات الصحية، أثناء حالة فقدان الوزن هذه بمساعدة البالون. وينجح الغالبية العظمى من الأشخاص بالوصول إلى هدفهم بتخسيس الوزن، ما دمت تتجنب تناول الأطعمة التي لا يُحبذها البالون، كما يحصل مع تناول اللحوم الحمراء بكثرة أو الرز أو البيتزا. ومن المتوقع أن يقل تناولك للطعام إلى نصف ما كنت متعودا عليه من ناحية الكمية. وبمرور الأيام والأسابيع ستتغير عاداتك الغذائية، وتصبح أكثر قناعة بالكميات القليلة من الطعام التي تتناولها. وننصح بأن تستمر عملية تغيير العادات الغذائية إلى نحو سنة كاملة، لذلك نحن نمنح كل مريض فرصة التواصل مع الأخصائية الغذائية ستة أشهر أضافية بعد إزالة بالون المعدة لمساعدة الشخص من مقاومة الجسم الذي سيحاول من خلال تغيير نسبة بعض الهرمونات لاستعادة الدهون المفقودة مرة أخرى. فالمعركة لن تنتهي بتحقيق هدف فقدان الوزن. 

Copyright 2019 © Nordic Gastric Balloon and Gastroklinik